• Admin

الشاي .. المشروب الأول والمفضل لدى الأتراك

تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2019

تمت زراعة الشاي لأول مرة في تركيا من قبل المزارعين في مدينة أرتفين الشمالية الشرقية في أواخر سبعينيات القرن التاسع عشر. وفقًا لبحث كوزوجو، كانت مزارع الشاي ناجحةً في هوبا وأرافي في عام 1878. أصبح الشاي أكثر توافرًا بعد ذهاب الأتراك إلى روسيا للعمل، وزرعوا الشتلات التي جلبوها معهم. وبمجرد أن أصبح الشاي المتنامي تجارةً مربحة، فرضت الدولة ضريبةً عليه. وبينما اشتكى المزارعون من الضريبة الجديدة، انضمَّ محافظ طرابزون، يوسف ضياء باشا، إلى دعوتهم وقال إن إنتاج الشاي يجب تشجيعه.

ألغيت الضرائبُ في نهاية المطاف بناءً على دعوة المحافظ.

وحيث أن هذه التطورات وقعت في منطقة شرق البحر الأسود، استوردت الحكومة العثمانية بذور الشتلات والشجيرات من الشرق الأقصى وحاولت تطوير مزارع الشاي.

الشاي .. المشروب الأول والمفضل لدى الأتراك


عرف العثمانيون الشاي، أهم مشروبٍ في الحياة اليومية التركية، قبل 140 عام تقريبًا. وفي عهد عبد الحميد الثاني، زُرع الشاي على جميع جوانب الإمبراطورية من بورصة إلى حلب، ومن أيدين إلى أرضروم.

في عام 1894، حاول العثمانيون زراعة الشاي في إسطنبول، ولم تنجح هذه المحاولة أيضًا. درست الحكومة العثمانية الأرض والمناخ في الولايات التي ينمو فيها الشاي، وقد تم إعداد تقريرٍ رسمي بذلك الخصوص أجريت على إثره محاولةٌ ثانية لزرع الشاي في العام نفسه بأمرٍ من عبد الحميد الثاني.

تم طلب شتلات الشاي والبذور من اليابان، وتم فحص أنواع الشاي المزروعة في تركيا، وقامت الحكومة بإصدار تعليماتٍ لزراعة الشاي ورعايته، تلتها محاولاتٌ لزراعته في كل جوانب الإمبراطورية.

نشأت مزارع الشاي في أرضروم، وسيواس، وأنقرة، وأيدين، وأضنة، وحلب، وإسطنبول. ولكن ومن جديد فشلت تلك المحاولات بسبب المناخ غير المواتي في هذه المدن. ومن المثير للاهتمام، أنه على الرغم من أن الشاي كان ينمو في منطقة شرق البحر الأسود، لم تبذل أي محاولاتٍ لزيادة الإنتاج هناك.

أعطى عبد الحميد الثاني أهميةً لإنتاج الشاي وتابع عن كثب جميع التطورات المتعلقة بهذا الموضوع. في عام 1896، جمع يوسف البخاريّ أوراق الشاي المزروعة في طرابزون وقام بمعالجتها بينما كانت لا تزال في شكل براعم، وحصل منها على الشاي الأبيض وقدّمه للسلطان. كان عبد الحميد الثاني سعيدًا للغاية بالهدية، وقرّر دراسة مزارع الشاي في طرابزون وما حولها. كما دعا خبيرًا هولنديًّا يدعى هوبز، كان قد كتب عددًا من الكتب حول مزارع الشاي والقهوة، إلى القصر وقام بمكافأته.


حمل الآن الدليل الكامل لمعالم أسطنبول السياحية

© 2023 by Going Places. Proudly created with Wix.com

انضم لقائمتنا البريدية
  • White Facebook Icon